Wednesday, July 6, 2016

أنا المعلم | ألا تتذكر؟؟

#‏التعليم_اولا‬ , ‫#‏المعلم_اولا‬ , ‫#‏مبادرة_الخوجة_لتوحيد_صف_المعلمين‬ , ‫#‏مبادرة_الخوجة‬ , ‫#‏ربنا_يقدرنا_على_فعل_الخير‬ , ‫#‏الخوجة‬ , ‫#‏كف_فكك_وفك_كفك‬ , ‫#‏ايامنا_الحلوة‬ , ‪#‎Reunion‬ , ‫#‏معلمى_مصر‬ ,
#‏التعليم_اولا‬ ,
‫#‏المعلم_اولا‬ ,
‫#‏مبادرة_الخوجة_لتوحيد_صف_المعلمين‬ ,
‫#‏مبادرة_الخوجة‬ ,

‫#‏ربنا_يقدرنا_على_فعل_الخير‬
,
‫#‏الخوجة‬ ,
‫#‏كف_فكك_وفك_كفك‬ ,
‫#‏ايامنا_الحلوة‬ ,
‪#‎Reunion‬ ,
‫#‏معلمى_مصر ,
 
 ----------------------------------------------
أنا المعلم
أنا من علم الكل كيف ينطق فاه
أنامن علم الطفل كيف تكتب باليمين يداه
أنا من علمه وأنا...أنا من رباه
أنا من كافئه وأنا من حاسبه وأنا من حماه
أنا نهر العلم الذى منه أرتوى وسقاه
وأنا من فرح لفرحه وكاتم سره ومن واساه
أنا من علمه القرأن والعلم على يداي وعاه
أنا من كنت دوما له دارا..ونار..وحماه
أنا من شكل بالطبشور أمسه ...وغداه
وأنا من روي الطفولة بكفه وانامن حمى للشباب صباه
انا من بنى الأنسان كرامة ..وعلاه
أنا من علم الاوطان معنى حبه وانا من علم الجندى كيف يحمى ثراه
انا من قابل الأساءة بالكرم وانا الذى علمك أن تبنى الهرم
وأنا الذى علمتك التارخ من بدا الى...منتهاه
أنا من أضاء بالعلم لك وجهك ...وسناه
أنا من علم الأجيال فيكم جيلا....بعدجيل
وأنا من علم الصبر ان يكون جميل
أوليس من حقى أن تفتح لى الأبواب و تنحنى لى الجباه
كل الذي ارجوه بعض كرامة أوليس هذا حق الله وقضاه
انا مصر ....ومصر أنا وأنا العلم... والعلم أنا لا سواه
أنا من كنت للأجيال دائما....أمه .....وأباه

المعلم,التعليم,المعلمين,الخوجة,الحسينى محمد,ادارة بركة السبع التعليمية,وزارة التربية والتعليم,انا المعلم
أنا المعلم
قصيدة اخرى لمن يقرأ
سجّل أنا المعلّم
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
و رقم بطاقتي ستون ألفا و أكثر
و أطفالي كل عام عشرون مكرر
... سيكبرون ،
و فيهم سيكبر نوري
في حين عمري سيقصر
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
و غبار الطبشور أثقل صدري
و مفاصلي هدّها الوقوف
... كل الأمراض تسكنني
و رصيدي البنكي أحمر
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
و الأرياف أعرفها
بسهولها و هضابها
و أعرف ما في جبالها من ذئاب
و خنازير
و أشجار صنوبر،،
كم في منحدراتها زلت الأقدام
فيسقط العابرون
و يبقى المعلم شامخا
لا يتعثر
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
أزرع الأحلام في بيداء مظلمة
و من دمي أسقيها ،،
فتنبت و تنمو و تزهر
و تأتي على كل شكل ثمارها
فمنها الطبيب
و منها السفير
و منها ... و منها ...
و منها الوزير
فكيف علي يا ثمرتي تتكبر؟؟
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
بين الأوراق أبيت أنسج يومي
كم كراس و كم كتاب
و كم من جهد
أطرزه بدفتر
... ينام وليدي ،،
و أم وليدي بعد طول سهاد
تقول
"بالله يا قرة عيني
هذا الوضع متى يتغير؟"
عذرا حبيبة نفسي ،،
هذا قدري
و أنّى الهروب من أمر مقدر؟؟
... و يمضي الليل
و قبل الفجر أغادر بيتي
لعلي على وسيلة نقل أعثر
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
أنفقت وقتي و مالي وهبت
حبّا في الله لأطفالي
أسامة و جابر و سعاد و كوثر
هذا ينقصه كراس
و تلك -أعزك الله- بلا حذاء
و في كل يوم أكمل نقصا لأخرى
و في كل يوم أمنح بعض الكمال لآخر
و ما بخلت يوما و ما مننت
فهل تراك تراني تجاوزت
"خطك الأحمر" ؟؟؟
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
لست رسولا
ولست بريئا
و لكني أشعر بالخزي
إذا كنت في الدرس مقصِّر
و أشعر بالخزي أيضا
إذا ما نلت حقي
و إني طوعا لنائله أو كرْها
و ما أنت على المعلم
بمسيطر
سجل ! أنا المعلم ، ألا تتذكر؟؟
... ألا تتذكر؟؟
شعر : محمد الهادي قدري
المعلم,التعليم,المعلمين,الخوجة,الحسينى محمد,ادارة بركة السبع التعليمية,وزارة التربية والتعليم,انا المعلم



Share/Bookmark
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...