اكتب هنا النص وابحث عما تريد داخل مدونة الخوجة

البحث داخل مدونة الخوجة
اكتب هنا النص الذى تريد وابحث عما تريد داخل مدونة الخوجة

Saturday, May 9, 2015

صلاح نافع |يعرض |توصيات مؤتمر رؤية لتطوير التعليم فى مصر

عقد فى الفترة من 6/5/2015 وحتى 7/5/2015 مؤتمر بعنوان رؤية لتطوير التعليم فى مصر
مؤتمر رؤية لتطوير التعليم فى مصر
مؤتمر رؤية لتطوير التعليم فى مصر
 
صلاح نافع
صلاح نافع
توصيات مؤتمر رؤية  لتطوير التعليم فى مصر
_______________________
 
كما عرضت بوابة فيتو

توصيات مؤتمر «رؤية لتطوير التعليم في مصر»



اختتم ، مؤتمر (رؤية لتطوير التعليم في مصر) الذي نظمته لجنة التربية بالمجلس الأعلى للثقافة، بإصدار توصياته والتي قرأها على الحضور الدكتور"على مدكور" كما يلى:

1- نوصى بتعليم وتربية ينبثقان من التصور العربى السلمى.

2- نوصى بتربية تبنى عقيدة الإيمان بالله وترسخ قيم العلم والعدل والحرية والوحدة وتقيم مشاعر العدل والسلام.

3- نوصى بتربية تحفظ للأمة هويتها وتميزها وخبرتها ومكانتها.

4- نوصى بتربية تحافظ على اللغة العربية وتعلم جميع العلوم والمقررات بها.

5- نوصى بتربية مثقفة، فالتربية والثقافة وجهان لعملة واحدة، فلا ثقافة دون تربية ولا تربية دون ثقافة.

6- نوصى بتربية تحقق ارتباطًا أكيدًا بين مؤسسات التعليم ومؤسسات المجتمع المدنى بهدف تحقيق التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

7- نوصى بتربية تستفيد من تجارب الآخرين ولا تقلدهم، حتى لا تصبح مسخًا لهؤلاء، بل تسهم في حاضر الإنسانية وصناعة مستقبلنا.

8- نوصى بتربية تبنى قناعات التغيير والتطوير من ديمقراطية تمثيل الشمول إلى ديمقراطية المشاركة الشعبية.

9- نوصى بتربية تنقلنا من التركيز الجغرافى والتكدس والثقافة الرأسية إلى الانتشار والتوسع الأفقى الذي يعطى مساحة للحرية الإنسانية.

10- نوصى بتربية تنقلنا من الاعتماد على النظم والحكومات إلى الاعتماد على الذات والمؤسسات ومنظمات المجتمع المدنى.

11- نوصى بتربية تنقلنا من النظام الهرمى إلى النظام الشبكى والشجرى ومن المركزية المفرطة إلى نوعٍ من اللامركزية الوسطية التي تعطى مساحة من المشاركة والمبادرات الفردية.

12-نوصى بتربية في عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تؤدى إلى تنوع البشر وتميزهم، وتجعلهم قادرين على اختيار المعلومات، وإعادة تنظيمها وصياغتها في نسق علمى ومعرفى.

13- نوصى بتربية تقدمنا على حسن استخدام المعرفة بحكمة في التفكير والتعبير والاتصال والإنتاج وحل المشكلات وإدارة الأزمات.

14- نوصى بتربية في عصر تناقص الموارد من طاقات وخامات، تنتقل بالأمة من الصناعات التقليدية إلى الصناعات المعرفية.

15- نوصى بتربية تعتمد على التكنولوجيا في استنباط طاقاتٍ وخاماتٍ جديدة.

16- نوصى بتربية تنتقل بالأمة من العمالة العضلية إلى العمالة العقلية، ومن التخصص الضيق إلى المرونة والتخصصات البينية والمعرفة الشاملة.

17- نوصى بتربية تنتقل بنا من الاقتصاد الرأسمالية المنفلتة من كل قيد، إلى اقتصاد الحرية المنظبط بقيم العدالة الاجتماعية.

18- نوصى بتربية تنقلنا من سياسة التبعية إلى سياسة العزة والكرامة احترام الذات والاعتماد على النفس.

19- نوصى بتربية تنقلنا من النمطية إلى التجانس والتميز والخيارات المتعددة.

20- نوصى بتربية تنقلنا من التفكير الخطى إلى التفكير المنظومي والابتكاري.

21- نوصى بتربية تحرر المجتمع من الضغوط الخارجية وتؤكد الطابع الوطنى والعربي والإسلامي والإنساني.

22- ضرورة وجود مجلس وطني للتعليم والبحث العلمي، يضع رؤى وتصورات ومعايير وسياسات، ويعهد للوزارات بالأنظمة والإستراتيجيات، لتنفيذها.

23- لا بد أن يقود التعليم المجتمع نحو الديمقراطية الحقيقية، التي هي المشاركة في اتخاذ القرارات وتفيذها.

24- لا بد أن تكون حرية الفكر مكفولة دون قيودٍ داخل المؤسسات التعليمية بعامة، والجامعية بخاصة، بوصفها مصدرًا للاستشعار الفكري والحضاري، على أساس أن الحرية والمسئولية وجهان لعملة واحدة.

25- لا بد من تغيير النظام التعليمي المركزي لأنه أكبر عقبة أمام التطوير، لما يترتب عليه من قيود تعوق الحركة وتضعف المبادرة والمشاركة للقدرات الاجتماعية ولمؤسسات الإنتاج.

26- لا بد من وجود مجلس للتعليم في كل محافظة يتوافق مع طبيعتها الجغرافية والتاريخية والاقتصادية، ونوعية التنمية البشرية التي تحتاجها، مع مواد منهجية محورية ومتطلبات جامعية تلتزم بها جميع المحافظات.

27- تقليص دور وزارة التربية والتعليم في وضع الإستراتيجيات، ويكون دورها تنفيذ الرؤى والسياسات والإشراف العام على المستوى التعليمي والحفاظ على شخصية المجتمع وعقيدته وقيمه وأخلاقياته وسلوكياته.

28- التعليم والبحث العلمي قضية أمن قومي لا بد أن تخصص لها جزءا كبيرا من ميزانية الدولة.

29- التعليم الأساسى إلزامي ومجاني للجميع ويمتد لنهاية المرحلة الثانوية.

30- التعليم الحرفى لمن لم يتمكن من المواصلة في مراحل التعليم الأساسي، بمراكز متنوعة لمؤسسات الإنتاج، على أن يكون في معاهد عليا بعد المرحلة الثانوية، ويكون مرتبطًا بخطوط الإنتاج ومؤسساته.

31- ضرورة فرض استخدام اللغة العربية في كل شئون الحياة عامة، وفى التعليم والتعلم خاصةً، وإصدار التشريعات اللازمة لذلك.

32- الدراسات العليا متاحة للجميع وعلى جميع المستويات بحسب السياسات التي يضعها المجلس الوطني للتعليم والبحث العلمي.

33- التعليم اختيار ومستمر مدى الحياة ومتاح للجميع دون قيد أو شرط، والتعليم الإلكتروني جزء متكامل لجميع مؤسسات التعليم.

Share/Bookmark
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...