Tuesday, September 28, 2010

FREE MOHAMED EZZAT - أفرجوا عن الشيخ محمد عزت محمد خضر - يرحمكم الله

هل يعقل أن هناك فى بلدنا مصر المحروسة
ووزير داخليتها معالى الوزير

حبيب العادلى

وفى ظل عهد سيادة الرئيس محمد حسنى مبارك

يحدث هذا

أكاد أجن أن يحدث مثل هذا بالنص

والعهدة على الراوى

نناشدكم ونبارك جهد من يأمر الليلة بالأفراج عنه

عااااجل: انا مفلوقة من العياط 

نوارة نجم

تقول :

كنت نازلة الشغل في امان الله جالي تليفون نقل نص التطورات اللي حصلت في قضية الشيخ محمد عزت محمد خضر وهو الشيخ اللي من كفر البطيخ ومحتجز بلا سبب ولا تهمة وقدم تظلمين وافرج عنه واعيد اعتقاله في المرتين
زي ما نقلت لكم شكوى الزوجة
حانقل لكم نص اللي حصل مع الشيخ محمد عزت محمد خضر
اللي حصل انه قدم تظلم تاني وافرج عنه تاني وتم نقله من امن الدولة بالقاهرة لامن الدولة بدمياط
زي ما هو موجود في اللنك الراجل ده عنده سبع امراض، وهو محجوز في امن دولة دمياط المفروض انه كان بيستعد لانهاء الاجراءات عشان يخرج، جاله نزيف، فقال للسجان انا عايز اروح المستشفى لاني معايا الادوية بتاعتي بس جالي نزيف وحاسس اني محتاج اسعاف
فالسجان قال له الظابط بيقول اوامر من فوق انك ما تروحش المستشفى، قال له طب خليني اقابل الظابط ده
غموا له عينيه وبعدين دخلوا بيه على مكتب طبعا هو مش عارفه بس عرف من الصوت انهم اتنين، غالبا اتنين ظباط
واحد منهم قال له: يا شيخ محمد انت راجل محترم، ومثقف، ومستواك الفكري مرتفع، وكنت مؤدب، ايه اللي خلاك تتجاوز وتروح للصحافة والنت والجزيرة؟ انت مش عارف ان كل ده ولا يفرق معانا في حاجة؟ احنا اللي حاكمين البلد، واي حاجة ضد النظام مش حتمشي يا شيخ محمد احنا عايزينك تعقل
- اعقل ازاي يا باشا؟ اللي اقدر عليه عملته، صحيح مش حاطلع بمقال ولا ببرنامج، بس الرسول امرنا بالاخذ بالاسباب ودي الاسباب اللي في مقدرتي اني اعملها
الظابط 2: انت عايز تطلع يا شيخ محمد؟
الشيخ محمد: طبعا يا باشا
الظابط2: وعايز ترجع تخطب تاني الجمعة؟
الشيخ محمد: ياريت
الظابط 1: بس الناس بتحبك يا شيخ محمد
الشيخ محمد: الحمد لله
الظابط 1: الحمد لله ازاي يا شيخ محمد انت كده عملت لنا مشكلة.. ما تبقاش تصلي الجمعة في جامع كبير يا شيخ محمد، ابقى صلي في جامع صغير، وبعدين احنا مش كنا منعناك من الخطبة؟ تقوم تقرا آيات تخلي الناس تعيط؟
(الشيخ محمد صوته حلو)
وتطول في القراءة؟ يعني انت بتتحايل علينا؟ انت مش عارف احنا مين؟
الشيخ محمد: طب ايه رأيك يا باشا ما اصليش الجمعة خالص
الظابط1: لا انا ما اقدرش اتحمل الوزر ده.. احنا بس عندنا مشكلة انك عامل لنا بلبلة
الشيخ محمد: انا عامل بلبلة؟ يا باشا انا باخطب في الدين، ومش بادخل في السياسة، وبأمر الناس بصالح الاعمال، والحمد لله عملنا جمعيات خيرية، وأصلحنا بين عائلات كان بقالها سنين مش بتكلم بعضها
الظابط 1: عليك نوووور، مش عايزينك تصلح بين الناس تاني
الشيخ محمد: حضرتك مش عايزني اصلح بين الناس تاني
الظابط1: خالص يا شيخ محمد، ما تدخلش في المصالحات نهائي والا حتئذي نفسك
الظابط 2: قلت لي بقى انك عايز ترجع تخطب تاني
الشيخ محمد: يا ريت
الظابط 2: ماشي، ايه رأيك احنا حنخرجك ونرجعك تخطب الجمعة تاني، بس فيه تلات شروط: اولا: تهدا على نفسك شوية، مافيش احسن من الهدوء، يعني بلاش الحماس اللي في صوتك ده وانت بتتكلم، ثانيا: في مواضيع خط احمر ما تتفتحش، احنا اللي حنقولك تخطب في ايه كل مرة وموضوع الخطبة وتقول فيها ايه، ثالثا: تخلص الخطبة وتروح بيتك على طول ما تقعدش في الجامع
الشيخ محمد: طب ماهو حضرتك انا عندي اقتراح احسن، ما اخطبش خالص، اقعد في البيت، اكمل الماجيستير والدكتوراه بتاعتي دي قدامها ولا عشر سنين
الظابط2: ما الناس حتجيلك البيت
الشيخ محمد: طب انا ممكن انزل دمياط البلد، حاسيب امي العيانة واسيب حياتي واخد ولادي ونسيب كفر البطيخ خالص
الظابط1: ماشي
الظابط 2: ماشي ايه؟ لا لا لا لا.. احنا عارفين نلمك في كفر البطيخ لما تروح تعمل لنا مشكلة في دمياط البلد؟
الظابط1: ماهو انت مش حتعمل حاجة في دمياط البلد يا شيخ محمد مش كده؟
الشيخ محمد: ايوة يا باشا
الظابط2: لا برضه
الشيخ محمد: يعني لا ولا اه؟
الظابط1: بص يا شيخ محمد، سيبنا نفكر، وحنعرض الامر على عقلنا وقلبنا ونقول لك
(ملحوظة: الحوار منقول بالنص، وقالوا له عقلنا وقلبنا)
كل ده وهم مغميين عينيه وبشربوه نعناع والراجل عنده نزيف اساسا
الشيخ محمد: طب انا عايز اروح المستشفى دلوقت انا عندي نزيف
احد الظباط: طب ثانية واحدة
جه حد اخده وهو مغمي كده ودخله مكتب تاني، لما دخل المكتب التاني، قيل له انه في مكتب رئيس الامن في دمياط، والله اعلم لانه اساسا ما كانش شايف حاجة
ودار الحوار الاتي:
الظابط: بقى بتشتكينا يا شيخ محمد
الشيخ محمد: انا باعمل اللي في ايدي عشان اخرج
الظابط: انا حاجيب لك من الاخر عشان ما عنديش وقت لك.. مافيش اي حاجة ضد النظام ده حتمشي في البلد، احنا اللي حاكمين البلد دي فاهمني
الشيخ محمد: يا باشا انا عملت ايه ضد النظام؟
الظابط: انت كويس يا شيخ محمد، والناس بتحبك، واحنا حنرجعك تخطب وتطلع شرايط وتعمل كل اللي انت عايزه
الشيخ محمد: يا باشا انا مستعد اسيب البلد، لا عايز اخطب ولا عايز اعمل حاجة
الظابط: لا حترجع وحتخطب وحتعمل كل حاجة، بس تنسق معانا
الشيخ محمد: ازاي يا باشا؟
الضابط: يعني الناس بتحبك، اولا احنا بس عايزينك تبعد عن العمل الخيري شوية، وتروح المسجد، انت الناس بتحبك وبتتلم حواليك، حتلاقي عيل جاي بيقول لك نفسي اجاهد، عيل بيكلمك عن ظلم الحاكم، بيسألك اسئلة سياسية.. مش حتعمل حاجة، بس تقول لنا اسمه، وما تخافش مش حيتئذي
الشيخ محمد: رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه.. يا باشا انت عايزني ابلغ في الناس عشان تعملوا فيهم اللي عملتوه فيا؟
الضابط: باقولك مش حيتئذي
الشيح محمد: لو كنتوا قلتوا لي الكلام ده قبل ما ادخل السجن كنت صدقت ويمكن كنت قبلت، بس بعد الجحيم اللي شفته هنا يا باشا اعمل في الناس اللي اتعمل فيا؟ انا باكلمك وانا بانزف يا باشا
راح الظابط شاتمه شتيمة قذرة اللي نقل لي ما رضيش يقول لي هي ايه، ورجعوه للزنزانة
وبعدين رجعوه من امن دمياط لامن الدولة في القاهرة
وانا باعيط دلوقت
ملحوظة: النص من مصدر شديد الثقة
وحسبي الله ونعم الوكيل
انا مش طالبة منكم حاجة.. مش طالبة منكم غير ان البوست ده يتوزع على اوسع نطاق، وربنا شاهد علي اني نقلت كل اللي جالي بامانة
تحديث:
عشان انا مشهدة عليا ربنا بس فيه جملة نسيتها في الحوار
لما الظابط الاخير عرض عليه انه يبلغ اسامي العيال اللي بتتكلم في السياسة وقال له مش حاعمل الناس اللي اتعمل فيا قال له حاجة كمان وغالبا هي دي اللي خلت الظابط يشتمه قال له:
انا واحد اكاديمي، نابغ في دراستي وباعمل ماجيستير، عايزني اشتغل عندك مرشد؟ ده ما يليقش بيا
ويمكن عشان كده الظابط شتمه لانه افتكره بيتنطط عليه



هل أعجبك الموضوع؟ شارك! ↓

Share/Bookmark

المشاركات الشائعة