Thursday, January 21, 2010

سيول مصر - سيول العريش - سيول اسوان - سيول سيناء - سيول شرم الشيخ - فيضانات غزة- Sinai floods


Sinai floods


















جريمة اسرائيلية جديدة

أصيب عدد من الفلسطينيين جراء السيول والفيضانات التي اجتاحت قطاع غزة. فيما نفت إسرائيل اتهامات الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة بفتح سد وادي غزة وسط القطاع لتصريف مياه السيول مما أدى إلى تدفق كميات غامرة من المياه وتشريد مائة عائلة في المنطقة.
ازدادت معاناة المواطنين في غزة لتدخل الطبيعة الى جانب الإنسان في تعميق جراحهم فالمشهد المأساوي الذي بات يعيشه الفلسطينيون في القطاع اكتملت فصوله مع امطار وسيول وفيضانات أظهرت على السطح الكارثة التي يعيشها السكان وأدت الى تصدع وغرق العديد من المنازل المحيطة بمنطقة وادي غزة .
طواقم الدفاع المدني والمواطنين توجهوا الى المنطقة المنكوبة بعدما وصلت الفيضانات الى ارتفاع خمسة أمتار على الرغم من ضعف إمكانياتها في التعامل مع مثل هذه الكوارث .
الحكومة المقالة اتهمت إسرائيل بالمسؤولية عن هذه السيول جراء فتح سد وادي غزة وأشار مسؤولون فيها الى أن نسبة الأمطار التي تساقطت الليلة الماضية لا تزيد عن الأمطار التي هطلت في أيام سابقة ما يعزز من فرضية أن اسرائيل وراء فتح السدود.
كما وصلت الفيضانات إلى مياه البحر التي تحولت أجزاء واسعة منها إلى اللون البني بسبب ما جرفته السيول، وهو ما يهدد الثروة السمكية وحتى المناطق الساحلية المقابلة.
ووصلت التقديرات الأولية للخسائر الى مليون دولار، إضافة إلى غرق نحو ألفي دونما من الأراضي المزروعة بالخضراوات والمحاصيل والأشجار المثمرة، وتدمير حظائر حيوانية ومخازن زراعية وغمر آبار.
وللمزيد حول الموضوع ينضم إلينا مباشرة من غزة الاستاذ يوسف الزهار مدير عام الدفاع المدني في غزة

فيضانات في غزة تجبر المئات على النزوح















Share/Bookmark